لماذا توجد في صحيح الامام مسلم مراسيل ؟ فريق المهاجرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا توجد في صحيح الامام مسلم مراسيل ؟ فريق المهاجرين

مُساهمة من طرف aitlahcen.abdellatif في الأحد 3 يناير 2010 - 3:56





إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
{ يَآ أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاْ تَمُوتُنَّ إِلاّ وَأنتُمْ مُسلِمُونَ }

{ يَآ أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِن نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَآءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُم رَقِيباً }

{ يَآ أَيَّهَا الَّذِينَ آَمَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ وَ قُولُواْ قَولاً سَدِيداً ، يُصلِحْ لَكُم أَعْمَالَكُم وَ يَغْفِرْ لِكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَ مَن يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزَاً عَظِيمَاً } أما بعد :
فإنَّ أصدق الحديث كلام الله .. وخير الهدي هدي محمدٍ صلى الله عليه وسلم .. وشرَّ الأمور محدثاتها ..وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار


تكبير الصورةتصغير الصورة

س1 لماذا توجد في صحيح الامام مسلم مراسيل ؟
مع العلم ان الامام مسلم قال في مقدمه صحيحة(1/30)
المرسل من الروايات في اصل اقولنا
وقول اهل العلم بالاخبار : ليس بحجة00؟
الجواب عن هذا السؤال
قبل الكلام عن هذا نقول يوجد في كتاب صحيح الامام مسلم نحوا من عشرة مراسيل
مثل :
ما رواه الامام(ابي الحسين مسلم بن الحجاج) في كتاب البيوع
قال سالم اخبرني عبد الله عن زيد بن ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
أنه رخص بعد ذلك في بيع العربة بالرطب او بالتمر ولم يرخص في غير ذلك
المزابنة : .... ان بياع ثمر النخل بالتمر
والمحاتلة : ...أن بياع الزرع بالقمح
أخبرني سالم بن عبد الله عن رسول الله (صلي الله عليه وسلم)أنه قال
لا تبتاعوا الثمر حتي يبدو صلاحة ولا تبتاعوا الثمر بالتمر
وحدثني محمد بن رافع حدثنا حجين بن المثني حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب ان رسول الله نهي عن بيع المزابنة و المحاتلة 000 الحديث)
المتامل يجد ان :
في هذا الحديث ارسال
سعيد بن المسيب وعن سالم ارسال ولكن اخره متصل وهو قوله
وقال (سالم) اخبرني (عبد الله) عن زيد بن ثابت عن رسول الله صلي الله عليه وسلم
والسبب في ايراد الامام مسلم لهذة المراسيل ؟
ان الامام مسلم يري ضرورة نقل الروايه بكاملها ولا يري تقطيعها كالبخاري
وهذا الحديث لما فية من فقرات ثلاثة
(عن سعيد بن المسيب وعن سالم وعن زيد بن ثابت)
كله روايه واحدة وصلت الي الامام مسلم فنقلها كما هي (احتجاجا باخرها فقط وهو المتصل منها )
اما المرسل :
منها فلم يسقه مسلم للاحتجاج به بدليل والدليل علي عدم احتجاج الامام سلم بهذا المرسل
أنه اورد بهذا المعني روايات موصولة في موضع اخر
فقال حدثنا ابوبكر بن شيبه ومحمد بن عبد الله بن نُمير جميعاً حدثنا سفيان بن عينيه عن زهير بن حرب عن بن جريج عنعطاء عنجابر قال نهى رسول الله عن المحاقله والمزابنه والمخابره000الحديث )
قال جابر نهى رسول الله صلي الله عليه وسلم عن المحاقلة والمزابنة والمخابرة )
مثال :
في نهاية هذة المحاضرة علي الاختلاف في الوصل والارسال
قال (صلي الله عليه وسلم)
أفضل الصيام بعد رمضان شهرا لله المحرم وافضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل
جاء هذا الحديث من طريقين
الاول من طريق ابوعوانة ، و من طريق شعبة جاء الاول موصول لرسول الله ؟
وجاء الثاني مرسل وهذا التصوير التطبيقي لهذا الاختلاف في الوصل والارسال
مدار الحديث : ابو بشيرعن حُميد ابن عبد الرحمن الحميدى
ابو عوانه ....... عن ابى هريره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
شعبه ........... عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
ابوعوانه ثقة فاضل و له قدرة في الحديث
رجح اهل العلم :
ان زيادة ابو هريرة من زيادات الثقة
وهذه من ( ابوعوانة وهي قوله وبناء عليه يترجح الوصل علي الارسال
قال الناظم رحمة الله :
وظل ما لم يتصل بحال 000اسناده منقطع الاوصال
ومن اهل العلم من قال في تعريف المنقطع :
هو ماسقط منه قبل الصحابي........... واحد فقط وكذا ما سقط منه اكثر
ومن واحد بشرط المنقطع هو (ماكان في اسناده انقطاع فيها دون طبقة الصحابي )
نتناول شرح هذا التعريف
1ـ ماكان في دليل علي ان الانقطاع اثناء السند
2ـ اسناده انقطاع في موضوع او اكثر شرط عدم التوالي وان يكون هذا الانقطاع
3ـ فيها دون طبقة الصحابي كأن يكون الساقط هو التابعي او من دونه
اما اذا كان الانقطاع فيها علي طبقة التابعي فهو المرسل ؟
مثال علي هذا التعريف :
هو ما كان في اسناده انقطاع فيها دون طبقة الصحابي
مارواه النسائي في سننة برقم (3/248)
من طريق موسي بن عقبة عن عبدالله بن علي عن الحسن بن علي قال علمني رسول الله (صلي الله عليه وسلم ) هؤلاء الكلمات في الوتر ) ....... فذكر دعاء القنوت0
انظر الي الانقطاع قال الحافظ ابن الحجر رحمة الله في (التخليص الكبير ،1/264 )
عبد الله بن علي وهو ابن الحسين بن علي لم يلحق الحسن بن علي )وهذا انقطاع
التعريف الثاني :
وهناك من عرفه فقال المنقطع هو (( ما سقط من وسط اسناده راوٍ أو اكثر شرط عدم التوالي ))
سؤال لماذا قال هو ما سقط من وسط اسناده 000؟
اما قولنا ما سقط من وسط اسناده اخراجا لقسمي المعلق والمرسل
المعلق هو ما سقط من مبدا اسناده راوٍ او اكثر
والمرسل هو ما سقط من منتهي اسناده راوٍ
مثال علي الانقطاع :
بعث رسول الله سرية فاصابهم البرد،فلما قدموا علي رسول الله (صلي الله عليه وسلم ) أمرهم ان
يمسحوا علي العصائب والتساخين اخرجة احمد (5/277 ) ابو داود (146 )
الحاكم في المستدرك (1/169 )
هذا الحديث من طريق راشد بن سعد عن ثوبان
المتامل في الحديث :
1ـ قال الحاكم عقب الحديث صحيح علي شرط سلم
2ـ وقد تكلم جماعة في سماع راشد بن سعد من ثوبان في ترجمة راشد في تهذيب التهذيب( 3/169 )
قال الامام ابو حاتم :
لم يسمع راشد بن سعد من ثوبان
وقال الخلال عن احمد [لا ينبغي ان يكون سمع منه]
اذا علي كلام الامام ابو حاتم والخلال واحمد :
هناك انقطاع بين راشد بن سعد وثوبان
لكن الامام البخاري اثبت السماع في تاريخة الكبير واعتمده ابن عساكر في تاريخ دمشق[17/452]
ذهبت عين راشد بن سعد يوم حنيفا عام 36هـ وتوفي ثوبان 54هـ
وهذا يؤيد امكانية اللقاء والسماع وهذا الكلام يرد دعوي الانقطاع.
وقال ابن دقيق العيد في الاقتراح صــ208
قال [ وقد يطلق بعض القدماء المرسل علي ماسقط منه رجل مطلقا ان كان في اثناءه
هذا فيه نظر
لكن نقول الاولي : التفرقة بين الارسال والانقطاع
فسقوط الواسطة في اول السند اقل ضعفا من سقوطها في اثناء السند
فالمنقطع اشد ضعفا من المرسل
وقال الجوزقاني رحمة الله في كتابه الاباطيل [1/12]
[المنقطع عندنا اسوا حالا من المرسل]
وبناءً علي كلام الجوزقاني :
فهناك فارق كبير من ناحية العموم والخصوص بين الانقطاع والارسال [الحديث المنقطع والمرسل]
اولا: من ناحية العموم ( سقوط راوً او اكثر ) ولكن شرط
ثانيا: من ناحية الخصوص ( المرسل مختص بما سقط منه الصحابي )
مثال :
واعلم انني ارجح في تعريف المنقطع من قال في تعريفه والسند [المنقطع] الذي سقط قبل الصحابي
منه واحد فقط
اخرج الامام ابن حبان [موارد 1782 والحاكم [2/2900289]
واخرجه الطماوي في مشكل الاثار [4/174]
من طريق عقيل بن خالد عن سلمة بن ابي سلمة بن عبد الرحمن عن ابيه عن عبد الله بن مسعود قال
قال رسول الله كان الكتاب الاول ينزل من باب واحد علي وجه واحد ونزل القران من سبعة ابواب علي سبعة احرف زجر ،وامر،وحلال 0000] الحديث
قال الامام الحاكم عقب الحديث صحيح الاسناد ولم يخرجه وقال الذهبي منقطع
واظهر الطماوي علة الانقطاع
ابي سلمة بن عبد الرحمن ما اخذ هذا الحديث عن بن مسعود
وقال اهل العلم :
لم يتهيا في سنة لقاء الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود
كان الكتاب الاول ينزل من باب واحد على حرف واحد ونزل القرآن من سبعة ابواب على سبعة احرف )
طريق الاسناد :
حيوه بن شريح عن عقيل بن خالد عن سلمه بن ابى سلمه بن عبد الرحمن عن ابيه عن ابن مسعود قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
وزاد زجر واخر حلال وحرام ومحكم ومتشابه وامثال فأحلو حلاله وحرموا حرامه وافعلوا ما امرتم به
وانتهوا عما نهيتم عنه ؟ واعتبروا بامثاله واعملوا بمحكمة و آمنوا بمتشابه قولوا كل من عند ربنا "
هذا الحديث روي من طريقين :
من طريق الليث [عبدالله بن صالح] وهو ضعيف من قبل حفظه
ومن طريق حيوه بن شريح وهو الاصح لكن فيه انقطاع بين ابي سلمة بن عبد الرحمن و ابن مسعود الصحابي
قال الطماوي بعدم سماع ابي سلمة من بن مسعود فقد مات سنة 32هـ
وهي السنة التي مات فيها [عبد الرحمن بن عوف ] والد ابي سلمة
واعلم ان ابي سلمة لم يسمع من ابيه الحديث فكيف بابن مسعود
والسند المنقطع الذي سقط قبل الصحابي منه راوٍ فقط
وحاول من حسن هذا الحديث ان ياتي عله الوصل في الانقطاع فجاء بشاهد الوصل
أخرجة احمد [1/445]والطماوي[4/182]
من طريق عثمان بن حيان العامري عن فلفلة الجُعفي قال
فزعت الي من فزع الى ابن مسعود في المصاحف فدخلنا عليه فقال رجل من القوم انا لم نأتك زائرين ولكن جئنا حين راعنا هذا الخبر
لكن هذا الشاهد به[فلفلة الجعفي]
قال ابو حاتم لم يذكر فيه جرح ولا تعديل [3/2/92]
وذكره ابن حبان في الثقات [في ثقات التابعين وروي عنه جماعة من الثقات واسمه فلفلة بن عبد الله مجهول الحال الشيخ الالباني قال في تمام المنة صــ25 [من وثقة ابن حبان،وقد روي عنه جمع من الثقات
ولم ياتي بما ينكر علية فهو صدوق يحتج به
لكن هل هؤلاء الثقات الذين رووا عنه عارفين بفن الجرح والتعديل هذا اولا
ثانيا اهم شئ المتابعة هل تابعه احد ام لا
وعدم المتابعة دليل علي قلة الضبط ولم توجد له متابع لكن الشيخ الالباني حسنة
قال الناظم رحمة الله
والمعضل ...........الساقط منه إثنان
التعريف الاول
قال اهل العلم :
المعضل هو
ما سقط من اسناده اثنان فصاعدا علي التوالي أثناء السند وليس في اوله علي الصحيح
اما اذا لم يتوال فهو منقطع من موضعين
التعريف الثاني
هو ما يسقط منه قبل الصحابي إثنان فاكثر علي التوالي
التعريف الثالث
قال به ابن دقيق العيد والذهبي رحمهما الله في الاقتراح صــ208 والموقظة صــ40]
قالا[المعضل هو ما سقط من اسناده إثنان فصاعداً]
لكن ما ذكروا شرط الاعضال :
وهو ان يكون الانقطاع في الاثنان فصاعدا علي التوالي
وقد سبق هؤلاء الامام ابن الصلاح ولم يذكر شرط الاعضال
ما ذكرا الامام ابن الصلاح شرط الاعضال مع انه القائل[ فكل معضل منقطع وليس كل منقطع معضل .
قال به في علوم الحديث صــ81
وانكر الامام العراقي عليه عدم ذكر شرط الاعضال
[لم يفرق بين ان يسقط ذلك من موضع واحد او من موضوعين
وليس المراد بذلك الا [سقوطهما من موضع واحد اما اذا سقط راو من مكان ثم راو من موضع اخر فهو منقطع في موضعيه وليس معضلا في الاصطلاح
التعريف الرابع
صرح الحافظ في النزهه صــ86
قال[ان كان بإثنين فصاعدا مع التوالي فهو المعضل
والا فان كان السقط باثنين غير متواليين في موضعين مثلا فهو المنقطع
واعلم ان المعضل شديد الضعف لا يتقوي بالمتابعة وهو اشد ضعفا من المرسل ومن المنقطع
حكم المعضل :
قال الجوزقاني رحمة الله في الاباطيل والمناكير[1/12]
قال [المرسل عندنا لا تقوم به الحجة ،والمنقطع عندنا اسوا حالا من المرسل
والمعضل عندنا اسوا حالا من المنقطع.
اعلم ان :
غالب المعضلات تقع في مراسيل صغار التابعين
قال الذهبي في الموقظةصــ40]
قال [ومن اوهى المراسيل عندهم مراسيل الحسن اوهى من ذلك مراسيل الزهرى وقتاده وحُميد الطويل من صغار التابعين
وغالب المحققين :
يعدن مراسيل هؤلاء معضلات ومنقطعات فان غالب روايات هؤلاء عن تابعى كبير عن صحابى
وقد نص الامام الحاكم فى علوم الحديث صـــ33)
على ذلك فقال (مرسل اتباع التابعين عندنا معضل )
مثال :
اخرج عبد الرازق الصنعاني فى "المصنف " (10469)
من طريق :
الثوري عن عاصم عن ابى قلابه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
(اذا اتى احدكم اهله فليستتر ولا يتجردان تجرد العبرين )
اكثر روايات ابى قلابه عن كبار التابعين
ومعنى ذلك وجود اثنين على التوالى
كبار تابعى و صحابى بين ابى قلابه و رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
شرح واملاء :
فضيله الشيخ/ ابو نُعيم الاثري (حفظه الله )
ملحوظه :
ما كان من خطأ او تصحيف فمني والشيطان
وما من تمام فمن الله وحده
والله من وراء القصد




[url=http://www.rslan.com/vad/items_details.phpid=222]http://www.rslan.com/vad/items_details.phpid=222[/url]








اسال الله ان ينفع بها المتكلم والمستمع

تكبير الصورةتصغير الصورة
avatar
aitlahcen.abdellatif
المدير العام
المدير العام

الجنس : ذكر
المزاج :
العمر : 25
عدد الرسائل : 617
تاريخ الميلاد : 05/05/1992
مستوي تعليمي : bac
نقاط التميز : 2157704647
تاريخ التسجيل : 14/08/2008
احترام المنتدى :
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى